Monday, October 24, 2005

انبعاث

انبعــــــاث



تضاغطتْ
تكاثفتْ
ضاقتْ بتلك النقطة التي تلتقي فيها أضلاع القفص الصدري أسفل القصبة الهوائية..

تضاغطتْ
تكاثفتْ

..............


لم يكن أمامها غير الانبعاث..


.............. .............. ..............
.............. .............. ..............

غيّرتْ حركتها واتجهتْ -عكس الجاذبية- لأعلى.
تمددتْ الشعبُ الهوائية بانتشاء خائف وهي لا تدري لِمَ التمدُد. انتفختْ الرئتان بأثير الحياة فأحسستُ بروح حية تختلجُ فيما بيني.
اتجهتْ يساراً نحو ذلك الكائن النابض الساكن المائج.. لامستْه برقةٍ من أعلاه.. لانَ في كنفها فأرختْ عليه عبيرها حتى الشغاف.. ولثمته على مهل حتى شذا.

تسامى حفيفُها حتى وصل لسقف حلقي.. داعبتني.. دغدغتني... فأغلقتُه وحركتُ الهواء فيه لعلّي أعرف ماهيتها.د
كادت تأخذني في سنة من النوم...د
لا أعرفها مع أني أشعر بها؛ عبير مركز نفاذ يملأني ويسفعني...د

د - قد تكون من تأثير البنج؟! لكنها عطرة!! د

تصاعدتْ حتى أنفي وتوقفتْ ولا تزال مكنوناتها تنداح مع مكنوناتي...
شممتُها...!!د
د - يا إلهي... أنا أشمّ!! مع أني فقدت الشم مؤقتاً بعد أن اصطدمت رأسي بالأسفلت في الحادثة وتناثر دمي وتفرقت أفكاري بين الخطوات والأرصفة وتاهت في البالوعات..
أغمضتُ عيني وأخذتُ نفسي من داخلي لأحسها أكثر..

الله


د - هل استخدم أحدكم عطراً؟د
د - لا
د - بخور؟د
د - لا
د - معطر جو؟د
د - لا

صارت تزورني في الصحو والمنام.. تهدهدني وهي تنبعث بداخلي. تربت عليّ وهي تفترشني.. "لا تخافي..أنا منكِ وأنتِ مني".د

د - "يمكن حد من الدكاترة كان حاطط برفان في العملية وإنتِ شمتيها قبل ما الشم يضعف وثبتِ على كده؟!"د
د - لا والله؟!!!د
قالتها إحدى صديقاتي متفكهة.

تمحو أطلال المدن الخربة والميادين السوداء المتهدمة بداخلي لتحوم فيّ وتتغلغلني فتنقيني وتذكرني بي وإن كنت لم أعيها ولم أنتبه لقدومها.

تغيب عني فأتجوف وتعريني ريحٌ عاتية.. تتركني فأشتاق وأتشقق.

تجتمع بداخلي -منها- حزمةٌ من النور فأنبعث روحاً حية تطوف الكون وترى حيوات الأشياء وتتماهى مع أرواحها.

هذا هو الشتاء الرابع، د
وهي لا تزال تسكنني.. من ركن قصيّ فيّ لا أعلمه تتسامى في أي وقت تشاء.
3 شتاءات مرت على عقدها عليّ، د
وهي لا تزال تتضاغط
وتتكاثف
وتضيق
ثم تنبعث من جديد .. د
تلثمه، د
تهدهدني، د
تتهادى في جنباتي فأنبعثُ روحاً حية
وتطير فراشاتي..د

26 comments:

Ghada said...

للأسف ..
أنا عندي زكام!!

Hend Nour said...

I really dunno what to say I have various contradictory feelings and I guess all of them are true. As a beginning I feel stupied !!! yup masha'allah ur arabic ya do3a2 is amazing u can play with words and meaning with proficiency but its too hard 4 the poor pepole like me 2 understand and realize the meanings....the wierd thing is that although i don't understand but I can feeeeeeeeel el hamdullilah coz otherwise 7ab2a madroba belnar!!! and frankley enough the most thing I'm happy about not the piece of art u wrote but that u r BACK!!! (khaboo 3eyalkoo) ;) .... soo the comment is mainly 2 offer a big hug with a kiss decorated with "Welcome Back Ya DoDo......"

محمد هشام عبيه said...

ولو أني أعاني من الأنفلونزا مثل خفيفة الدم التي في الأعلى!..إلا أني شممت الرائحة ..وتنسمت عطرها..وشعرت بأني بدوري انبعث مرة اخرى مع انبعاثك..
يحمل الشتاء في الإغلب بين كفيه البرد والوحشة..لكن بعض من الكلمات مثل ماكتبت يبعث فيك وفينا الدفء والحنين

معاذ رياض said...

مدونات دعاء صعبة فى القراءة وتحتاج تركيز لا يتوفر لدى وأنا صائم الآن قبل الفطار ، وبعد الفطار تتنابنى حالة من الكسل الرهيب لا استطيع معه التركيز أيضا !
طبعا هذه ليست إلا حجة لكى أعتذر بها عن التأخير فى التعليقات..
على فكرة مبروك على قبول قصصك فى موقع القصة العربية ونحن فى انتظارها
لى عودة ..

Doaa Samir said...

أنا اللي مش عارفة أقول لك ايه يا هنوووش، لأن كلامك إنت كمان خد وقت لحد ما وصل.. غريبة شوية إن الواحد تفوت عليه حاجات ممكن مش يفهمها فهم كامل لكنه يحسها.. زي الموسيقى والشعر.. طبعاً أنا لا أقصد حاجة.. بس بجد أنا أحترم فيكِ صدقك اللي أخجلني... مش عارفة أقول ايه تاني غير إني فرحاااانة جداً إنك حسيتِ بجد وتفاعلتِ مع إنك لو عرفتِ الحقيقة مش هتصدقي.. بس اللي قلته "عنها" كفاية.. أو اللي ممكن يقال

Doaa Samir said...

ألف سلامة يا محمد
عاش من شافك!د
والله، صعب أن تشم تلك الرائحة خصوصاً وأنك "مزكم" وحتى لو كنت تتمتع بكامل قوى الشم و"الشمشمة" والتخيل و"التفاعل" -إن وجد- وإلـخ.. على أي حال، أتمنى تكون انبعثت مرة أخرى مع انبعاثي\ها كما قلت ودفئت...د

Doaa Samir said...

معاذ، د
أسعدني مرورك الخفيف وعقبال "الثقيل" (: والله يبارك فيك
في انتظارك

Bent Masreya said...

دعااااء، أنا مش بعرف أعلق ولا أقول ولا كلمة على قصصك يا دودو، إنتى مش ممكن
ربنا يبارك لك فى عطرك وقلمك

:))

Hamed said...

دعاء ..
هذا النص ينتمي إلى منطقتي المفضلة .. منطقة اللانوم و اللا يقظة ..العالم الذي نصفه أرض صلبة والنصف الآخر بحر متلاطم ، والذي لا نعرف لفرط الظلمة أو فرط النور أيهما الصلب و أيهما المتدفق ..
في هذه المنطقة يادعاء تذوي حواسنا تماماً ، ولا يتبقى إلا أرواحنا لتشعر مباشرة وبلا وسيط بما يدور من حولنا .. وربما لا نستطيع أن نرى ذواتنا أو أن نميز روائحنا الشخصية إلا ونحن في مثل هذه المنطقة ..
ولا أدري لماذا تذكرت الآن رواية العطر الشهيرة لباتريك زوسكيند ..
مازلتي يادعاء تجرين بنجاح طقوس المصالحة مع النفس .. وما زال الكروان يمارس انبعاثه الدائم منك و إليك ..
تحياتي وأنتظر أن أقرأ لك في القصة العربية قريباً ..

Doaa Samir said...

بنوتة مصرية،
نورتيني والله.. مع إني أحب أسمع كلامك وتعليقك بأي لغة وبأي طريقة تحبيها حتى لو الكلام مش عاجبك ومعترضة -ده هيفيدني أوي-، لكن أهم حاجة إنك مش تحرميني من طلتك.. ودمتم

Doaa Samir said...

العزيز حامد،
صعب الوقوف وطول التواجد في منطقة البين بين، كل ما أدركه أنني دعاء بشحمي ولحمي.. أما تلك التي تسري بداخلي فلا أعرف لها أصلا حتى الآن.. ولا أعرف من أين تنبعث من داخلي. لكي أُسكت ذلك الفضول الملّح ولكي أسكن تلك النقطة القلقة في دماغي من كثرة الأسئلة اخترت أن أقول "لا تخافي أنا منكِ وأنتِ مني".. لن تصدق إذا علمت أنها حقيقة.. ومازلت أشمها حتى بعد أن عاد الشم إليّ إلى حد ما.. ما الذي يدور في روحي، ولمَ اختارت الشم وسيطاً؟! واشمعنى تلك الرائحة العطرة بالذات والتي تتكرر نفسها وقد تسد نفسي عن الأكل في أوقات لأنها تملأ فمي بطعمها!! رائحة لها طعم!!!! المصالحة تمت بحمد الله منذ زمن.. ما يحدث الآن هو أنني أجدني أمام "أشياء" -معذرة لا أجد كلمة معبرة- لا أعرفها مع أني من المفروض أنني أعرفها.. عجبي

Bent Masreya said...

doaa, u've been tagged by me here

:))

AZ said...

تصفيق حاد

Omar said...

(تمحو أطلال المدن الخربة والميادين السوداء المتهدمة بداخلي لتحوم فيّ وتتغلغلني فتنقيني وتذكرني بي وإن كنت لم أعيها ولم أنتبه لقدومها.

تغيب عني فأتجوف وتعريني ريحٌ عاتية.. تتركني فأشتاق وأتشقق.)

هذا نص فائق يبعث على الفوقان يا دعاء، لَكَم أشتاق لزيارات مثل هذه، احتفِ بها ودثريها.. تسلمي وتسلم ايديكي

Doaa Samir said...

AZ,
وانحناءة مني شكراً لمرورك الجميل

Doaa Samir said...

الله يسلمك يا عمر، غريب اشتياقك لزيارات مثل تلك.. فأنا أتخيل أنك في الطريق إليها منذ فترة واسأل "قبل المراكب ما تتحول بيوت" والغنوة التي هفّت عليك أمام السلطان حسن والرفاعي واسأل واحد أراه منذ يومين يطوف كسحابة وظل..د

Anonymous said...

dear doaa,
i will not comment on this part only..
but at your blog in general...
as i was reading suddenly i felt blind!!!
continue to read... i began to see... but
a different world that i used to see...
a rare soul that took me by hand from darkness
to light... to hope..
are you really there, or i am just imaging??!!
i hope you are there.. seeing you give me
hope that world may last for anther 200 years
that is all i have to say.... for now

S.Z

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Doaa Samir said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Doaa Samir said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Doaa Samir said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Anonymous said...

You've been so tough ya Do3a2!!

Doaa Samir said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.