Monday, November 14, 2005

وحــدي

وحــدي



بالأمس، وحدي، وقفت في انتظاره.. ذلك الذي يمشي على أربع عجلات كبيرة.د
تخللني ديسمبر وسكن فيّ فسرت في بدني قشعريرة باردة. التمست ساتراً أسند إليه ظهري فلم أجد غير الأسطح القصيرة الساقعة. التمست السماء لعلها...فكانت بعيدة.د
ورأيت القمر؛ كان حزيناً مكسوراً وقد مال برأسه على صدرها فتركتهما
وظللت وحدي

10 comments:

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Bent Masreya said...

ليه احساسك بالوحدة يا جميل، كلنا جمبك :)

Nour said...

بس إحنا في نوفمبر دلوقتي يا دعاء

;)

Anonymous said...

I can't believe that someone like U feels lonely, Howcum ya Do3a2?! U R surrounded by ur Krawan, Little Things, Pictures, Hope, Love, Memories, ur Family, & the others who love U,
U can give beautiful meanings through ur writings & I'm sure U can by urself. "faqed elshay2 la uo3teih..",,, If u feel lonely, how could u give?

rony_al3geeb said...

خلاص يا دعاء .. أنا قررت أنفذ الفكرة اللى طلعت فى دماغى .. نويت أغير اسمى من رونى العجيب الى اللمبى.. طبعا انت السبب بس اوعى تحسى بالذنب.. ربنا يوفقك

rony_al3geeb said...

لكن كلمة وحدى مش هاسمحلك تقوليها بعد كده

Doaa Samir said...

بنوتة مصرية، إحساسي بالوحدة ليه؟!د يمكن عشان وسائل الاتصال عندي بقت معطلة؟ أو يمكن عشان مابقاش فيه وسيط ينقل؟ أو يمكن عشان مفيش متلقي يستقبل ويرسل؟ أو يمكن عشان كل ده؟ أو يمكن عشان أنا حسيت بالوحدة؟ والله ما أنا قادرة أحدد، حاسة إني بادور في حلقة مفرغة...د

نور، لأ كان وقتها الجو أبرد من نوفمبر كان مليان ريحة ديسمبر، حتى ريحة المطرة، الهوا كان ساقع بيلسع وثقيل، كان ديسمبر مش فبراير... يمكن طلع من جوايا؟! احتمال

Anonymous,
U've a point but I don't know how, anyway,, thanks

روني العجيب، بتحسسيني إني كاتبة ألغاز.. على أي حال، لو كنتِ اللمبي مش كنت دخلتِ وعلقتِ.. وعلى أي أي حال، المسألة مش مسألة أقول والا أسكت أناغالبا مش باقول إلا إذا كنت على شفا جرف هار.. حتى دلوقت مش قلت.. كتبت وبس

Hend Nour said...

يااااااااااااه يا دعاء !!! زي ما تكوني بتتكلمي عن معظمنا!! و زي ما تكون الوحدة النفسية اللي بنعيشها بقت سمه من سمات العصر... كلنا حوالينا ناس و اصحاب و أهل بنحبهم و بيحبونا بجد بس برضه يفضل الأحساس اللي وصفتيه ده موجود بس بيكون كامن في الأيام السعيدة بيكتفي انه يطل علينا كل شويه لإثبات وجودة مش أكتر و في الأيا م الغير سعيدة بيهاجم بشراسة لإثبات انه الأصل .
الغريب جداً اني النهاردة لسه حاسه الإحساس ده و انا جايه من السفر ايااااه بتاع كل يوم.. حاولت أفكر نفسي بكل الناس اللي بيحبوني و بحبهم و حاولت احس بالدفا و الأمتلاء بس للأسف كان احساس الوحدة النفسية اقوي لدرجة انه قدر ينزل مني دموع بعتبرها غاليه جداً لأنها بدون سبب مادي مش ناتجه عن مشكلة و هتتحل او زعل و هيروح لأ دي ناتجه عن ألم كل ما يعدي سنه من عمري هو كمان بيكبر معايا ، احساس انك لوحدك من غير سند و لا ضهر، احساس ان اللي حواليكي ممكن يحتاجوكي و يلاقوكي في حين انك اغلب الوقت لما بتحتاجيهم مبتلاقيهمش ، احساس انك بتحاولي تكوني كويسة مع اللي حواليكي و اللي حواليكي مش مدينك فرصة زي ما يكونوا بيتفننوا في استفزاز اسوأ ما فيكي، احساس انك لسه بتتصدمي من حاجات المفروض انها بقت عادية، احساس ....احساس ...احسا..احس..!!.....كفايه كدة مش عشان المواجع اتقلبت إطلاقاً بس عشان الحمد لله استريحت و أعتقد انك لما كتبتي برضه استريحتي... اللهم ديم علينا نعمة الكتابة ... آمين

Doaa Samir said...

هندوود، مش عارفة أقول لك ايه للمرة الثانية سامحيني ع الوجع اللي سببته لك. مش عارفة أسمي الوحدة اللي حاسة بيها دي ايه... وصفك ليها بإنها "نفسية" مش كافي خالص... على الرغم من إن فيه ناس حواليا والأجمل إن فيه ناس مش كنت أتخيل إنها تهتم لقيتها بالفعل بتقدم لي أجمل ما فيها.. لكن برضه فيه وحدة متوحشة وموحشة وسوداء داهمتني وسكنت فيّ...!!د
وللعلم، لأ... مااستريحتش بالكتابة لأنها ماطلعتش حاجة م اللي جوه. والكلام، فأنا مش باتكلم

Anonymous said...

حزين ووحيد ومكسور ...هه الى الابد ...انها الاقدار ...ومن منكم يفر من القدر ؟...ثكلتكم امهاتكم