Wednesday, July 12, 2006

مصادرة

مصـادرة


مررت عليها فرأيت سحابة تعلوها.. أعرفها جيداً تلك السحابة ولا تخطؤها عيني أبداً؛ ركامية، ثقيلة، تنذر بهطول أمطار ساخنة

ربتٌّ عليها برفق متوجس، خوفاً من أن تهـزّ تربيتتي سحابتَها فتنهمر..
خلعتْ السماعة، وأنزلتْ الصفحة التي تكتب فيها في أسفل الشاشة
نظرتْ إليّ في صمت وكأنها تقول لي بخشونة: ماذا تريدين؟!د

سألتها: مالك؟!د
هزت رأسها في كل الاتجاهات وهي تضع الأسباب على كل الشماعات المعتادة: د
ملل، زهق، قلة حيلة، ازدحام الحياة بأشياء تقصّر العمر..
التزمني الصمت وهجرني الفضول الذي يحشر نفسه هنا عند أغلب الناس.. وتركتها تقول ما تريد أن تقوله مع أني لا أصدقها. ومع أني أحسست بما يشغلها فعلا، لم ألحّ عليها ولم أبح لها بما أحسسته... ولم أسلبها حقها في الاحتفاظ بتلك المساحة التي لا تريد أحدا أن يدخل فيها حتى وإن تبـدت له.

نفدت كل الشماعات منها وتجنبتْ النظر إليّ وهي تهـمُّ بوضع السماعة مرة ثانية إشارة إلى أنه لا يوجد شيء يستحق سؤالي واهتمامي، وأنها ستعود إلى ما كانت تقوم به، وأنه عليّ أنا الأخرى أن أعود أدراجي ولا أتدخل فيما لا يعنيني ولا يهمني... -في رأيها

قلت لها متفهمة: كلنا تلك الفتاة!!د
وربتّ عليها بلطف أكثر فانهمرت دموعها وهي تضيف "لأ والنهاردة كمان حصل وحصل وحصل" وشكت لي...


أخذتها خارج المكان. تماسكت وهي تقول بعد أن حاولت الإخفاء: أنا انتظرته كتيييييير يا دعاء

.....................
.................
.................
...................
..............

ضممتها وأنا أكاد أنفجر ولا أكاد أصدق وأكاد أنهمر أنا الأخرى بحوراً من الملح الساخن

كم هو ثقيل أن تحمل هـمَّ قلوب أخرى

وكم هو قاس ولا إنساني أن يصادر أحدهم مشروعَ إنسان داخل إنسان!!!د

13 comments:

أبوشنب said...

شوفي يا كروان

الموضوع واضح انه فيه خصوصية شديدة

علشان كده حاسس انه ناقص حاجة

ممكن تدي تفاصيل أكبر للصورة

يا ريت أسمع أكتر

وأعرف تفاصيل حدوته

بعيدا عن الذاتية في الموضوع

Doaa Samir said...

يا مرحب يا أبو شنب (:
أسعدني جداً إنك كنت متواجد في الجوار أثناء نشري للبوست وعلقت بسرعة

صحيح، الموضوع ليه خصوصية شديدة لا أملكها لذلك لا حق لي في ذكر تفاصيلها. الموضوع كان مؤثر جداً وبرضه مش من نوع "انشقاق الذات وتوحدها في نفس الوقت".. يعني مش يروح بالك إلى أن التي أخذتها إلى الخارج كانت "أنا"زي ما كتبت في "تهتـك"..لا أبداً...

أنا كأني عملت رسم كروكي بدون تفاصيل للموقف لأنها لا تهم.. هي كانت بتحكي وأنا أتذكر أشياء أخرى وأتألم معها.. وطبعاً الرؤية فيها ذاتية، ومنها خرجت بالحكم بالوحشية واللاإنسانية على كل من يصادر مشروع إنسان داخل آخر مهما كان السبب. ويتساوى في ذلك الحقد، والطمع، والكره، والغيرة. وحتى إن كان الداعي هو الحرص، فليس من حقه طالما أنه غير مسموح له بالدخول وطالما أنه ليس طرفا في المشروع الذي لا يحتمل أكثر من اثنين..

لكن لو اتفق معايا في الحكم (المخفف)كذا رأي، سأخرج من إطار الذاتية التي لا أنكرها
ولا إنت رأيك ايييييييييه؟

أحمد عمار said...

صحيح الموضوع ذاتي يا دعاء حبتين زي ما قال الأخ أبو شنب.. لكن أفضل ما فنون الكتابة بشكل عام -من وجهة نظري- ذاتيتها، ولكنها تلك الذاتية التي تتماس مع ذاتية كل منا، فتتحول من قمة الذاتية إلى ذروة العمومية، فإذا كانت ذاتيتك كذلك فما أحلاها ذاتية!!

لقد رأيت -أثناء قراءتي- ما تتحدثين عنه بكل تفصيلاته، وهذا هو دورك وكفى.. أما بخصوص ما شعرت به وقتها فهذا يخصني أنا.. ويخص ذاتي وحدها.. وهذا يكفيني، ويكفيها هي أيضا.. أقصد ذاتي بالطبع!!!

Geronimo said...

المصادرة
مبقلهاش جلال يا جدع
المصادرة زي البرد
زي الصداع
المصادرة مش موت الاحلام
المصادرة هي اغتيالها

Mamdouh Dorrah said...

الحكاية حلوة و فيها كتير من التعميم يعني ممكن تمس ناس كتير مننا
أنا شايف إن التفاصيل مش لازمتتقال هنا مش بداعي الخصوصية و لكن علشان الحالة العامة لوأد الحلم هي اللي تفضل مسيطرة علي الحكاية و ده اللي مديها جمالها

sha3'af said...

مش عارفة ايه حكاية التعتيم اللي كلهم بيقولوا عنها دي؟

مع ان القصة واضحة جدااااااا

و فعلا تقدر تتماس مع كل واحدة منا

ممكن هيه دي النقطة
ان البنات هيه اللي ممكن تحس بيها و تقدرها جداا من غير رتوش تانية

" كلنا هذي الفتاه

Yasser_best said...

المصادرة.. سجن يحتجز أفكارنا ويعتقل مشاعرنا
البعض يصادر الطفولة والبراءة.. البعض الآخر يصادر الوردة لحظة تفتحها.. وفريق ثالث يعشق مصادرة من يحب
وللأسف.. ينسى هؤلاء أن المصادرة تخنق الإحاساس وتحول الإنسان إلى مسخ.. وتقوده إلى عذابات نفسية لا حصر لها

نص جميل

Doaa Samir said...

أستاذ أحمد

لــولولوللليليليلييي... يا دي الهنا، ويا دي النور..... ويا دي حاجات تانية جميلـة كتـير... أستـاذ أحمـد -أخيراً وبعد طول غيـاب- عندنا؟؟!! حللت أهلا ونزلت سهلاً

تسلم يا أستاذ أحمد.. الله يخليك.. أنا بحب الذاتية وأميل ليها بطبيعتي البنانيتي وبطبيعتي الدُعائية، وأحب لما أقرأ حاجة ألاقي فيها نفسي خصوصاً في تفاصيل التفاصيل الصغيرة... أحـس ساعتها إن أنا مش لوحدي فيها وأفرح إن فيه ناس غيري بالفعل كده... لكني أحياناً –لما أكتب- أقلق منها لأنها ربما لا تتماس مع ذوات آخرين... وممكن تكون متمكنة مني أكتر من الرؤية أو الفكرة التي سأخرج بها منها، فيصل الأمر إلى أنني أكتبها وأحجبها...-ذاتي طبعاً

لكن يكفيني ويسعدني إن في ذاتية حضرتك مقابل لذاتيتي
((((((:



جيرو

وجعتيني بجد لأنك رجعتيني للي كنت أحاول أمنطقه ولا أظن إني عرفت أو حتى اقتنعت في حالة إني عرفت!! صحيح.. عندك حق.. المصادرة هي اغتيال الأحلام قبل أن تكتمل..


sha3'af

مفيش تعتيم ولا حاجة يا شغف... ومش لازم البنات بس اللي يحسوا بيها، ومش لازم يكون اللي حسها قد مرّ بيها في حياته... هي –للأسف- موجودة وقائمة بينا حتى وإن لم نكن نعرف، وحتى إن عرفنا لم نجد لها مبررات، ومئة حتى وحتى وحتى وحتى

المهم، إن الواحد مش ينكسر ولا يفقد حلمه للأبد
(:


Yasser_best

أتفق مع حضرتك إن المصادرة بتشتتنا وتسبب عذابات لا حصر لها خصوصاً إذا لم تكن متوقعة لا من حيث الفعل نفسه ولا من حيث الشخص اللي صدرت منه، ولا من حيث المقتل اللي صابت فيه... ومعاك إن فيه مصادرة لمعاني جميلة كتير... لكن مش قادرة أتقبل فكرة إن الواحد يصادر "من يحب" مع إني عندي تخيلات لشكل المصادرة ووحشيتها ومبرراتها عنده!! لكني مش متقبلاها... كبيرة أوي دي
اللي مش متفقة معاك فيه خالص... إنها تحول الإنسان إلى مسخ... هي ممكن تعمل كده إذا الإنسان ترك لها الحبل على الغارب لتفسد فيه كيفما تشاء، وممكن تعمل كده إذا حصلت المصادرة دي من حبيب وعلى حين غرة وساب الواحد نفسه للضعف والانكسار ينهشه
بس بالتأكيد هي تسبب شيئاً من التشويه لكن لا يصل لدرجة المسخ.. وإن لم يكن في النفس، فعلى الأقل في صورة من قام بفعل المصادرة

ميرسي ليك جداً...
(:

rony_al3geeb said...

الجميل بيقول كلام كبير .. والأستاذ أحمد عمار بيقول كلام كبير .. وأنا حاسة إنى محو أمية

Doaa Samir said...

روني


أنا أتفق معاكِ إن أستاذ أحمد عمار بيقول كلام كبير وجميل.. وكون كلامي أنا كمان كبير، يبقى أكيد هو بهت عليّ

ميرسي يا جميل
((:

Anonymous said...

Interesting website with a lot of resources and detailed explanations.
»

Anonymous said...

Hi! Just want to say what a nice site. Bye, see you soon.
»

Anonymous said...

best regards, nice info Kauffmann tire single bar driveway gate zoloft Send bulk email with unique attachment buspar diagnostic set blood pressure monitor http://www.toys4.info Baccarat colored crystal batteries http://www.chrysler-neon-7.info Olbia c smeralda italy airline Alfa romeo alfetta uk Icqgreetings.com amazon store mcse microsoft windows 2000 home interior decor maternity clothes bmw dealer