Sunday, November 30, 2008

المشاية وجزيرة الورد

المشاية وجزيرة الورد وحفلة توقيع في البلد

تسير بنا سيارة أستاذ "أحمد عمار" من القاهرة إلى المنصورة، تحيطنا الغيطان وأبراج الحمام وأبو قردان وقنوات الري. تستغرب نور ابنة أحمد الصغرى ما حولها فتغط في نوم متقطع. ونتبادل أنا وأحمد وزوجته وأخي الحديث حينا ومتعة الشوف والغناء حيناً.. يعلو صوت الكاسيت بموسيقى توقفنا عن الكلام. أنظر في عينيها وتنظر في عيني.. تسألني: د
عارفة دي أغنية ايه؟؟
أيوة.. أيوة.. ثواني.. أفكر.. أتذكر.. أتهلل.. أنا كنت عيدك
صح..

أعرف أنها إبداع "جمال بخيت" لكن لا أعرف أنها ألحان فاروق الشرنوبي وتوزيع ياسر عبد الرحمن وأنها كانت في ألبوم واحد مع أغنيات "انكسر جوانا شيء" و"لما الشتا يدق البيبان"! يبدو أنه كان ألبوم قوي جداً وعمل ضجة يا أستاذ أحمد.. يا بخت الناس اللي كانت شابة سنة 1989 عام صدور الألبوم. يخبرني أ/أحمد وللغناوي رصيد في حياته وديوانه وهو من محبي علي الحجار أنه علاوة على روعة الألبوم، كانت كلمات الأغنيات مكتوبة على الغلاف وهي سابقة من نوعها.. ضحكنا جداً.. د
أنخرط أنا وزوجة أحمد في الغناء: د
د"أنا كنت عيدك.. تنقص نجوم السما أزيدك.. الفجر يغرق آخد بإيدك.."..د

كان من المفترض أن تكون المساحات الخضراء التي مررنا بها في الطريق إلى المنصورة كفيلة بإفاقتي من غبار القاهرة الذي سكن في أنفي وألهب جيوبها مؤخراً فأصابني بصداع أثـّر على عيني بالطبع. وكان من المفترض أن تقوم المشاهد الريفية النادرة بضخ روح طازجة في نفسي.. لكنها لم تفعل.. أو ربما أنا لم أستجب وهو لم يحدث من قبل. تتابعني هبة المنصوري وحسام ليعرفوا أين نحن.. وتصلني رسالة رقيقة من سارة زهرة التيوليب تحمل أمنياتها ودعواتها الجميلة. وأنا لا أزال أعاني من الصداع الحاد. ومحمد هشام يتصل ليعرف كذلك أين نحن.. احنا فين يا جماعة؟ احنا عند بلد الشيخ الشعرواي.. طيب لما توصلوا لبلد أنيس منصور كلمونا. أتصل بهبة.. هاتي لي معاك مسكن يا هبة بليز.د

ندخل المنصورة.. نحازي المشاية وصولاً إلى جزيرة الورد. نركن السيارة ونصل مشياً لمكتبة بوك آن بينز.. تكاد الرؤية تنعدم في عيني وتزداد الألوان قتامة. أبحث في شنطتي عن قلمي البنفسجي الذي أحضرته للتوقيع.. أبحث.. أستغرب أنني أحضرت الأزرق بدلاً منه. أمسكه لأكتب به وأسأل حنين ابنة أحمد ده لونه ايه يا توتة؟ فتخبرني أنه بنفسج! د

د..الفجر يغرق آخد بإيدك.. أجمع سواد الألم في عيني.. وأصب نهر الهوى في وريدك..د

كنا أول الحضور.. وصلنا قبل أهل المنصورة الجميلة التي أزورها زيارة عاجلة للمرة الثانية. ثم يتهافت الناس.. هبة.. حسام وأسرته وولي عهده مصطفى الذي أراه لأول مرة.. محمد وأسرته.. وآخرين لا أعرفهم يشع الود والبشر من وجوههم المنصورية. وتبدأ الحفلة.. يقودها أ/ أحمد بجدارة كما اعتدنا منه دائماً. أتشتت بفعل الكسوف والصداع والضوء. أوزع بصري على الحاضرين.. أحاول أن أتشجع حتى لا أقع مغما عليّ.د

أنا كنت عبدك في عز ضعفك.. وكنت يوم التجلي سيدك.. د
وإذا كفرتِ بسحر صوتي.. هاغني رغم العطش نشيدك.. د

يعلن أ/ أحمد أنه بما أنه لا يوجد بنوتة إلا دعاء اللي هي أنا فلايديز فيرست.. د
يا خبر! طيب أنا مش ليدي.. أنا يانج-ليدي..دويناولني أحمد الدفة فأتوه عن يدها ولا أمسك بها! د

تموت آيات النغم في حلقي.. أنطق بسر الحياة أريدك.. د
تكتب سنين الخلاص نهايتي.. أنطق بسر الوجود أعيدك..
د

بلعني سكوت غريب بعد أن قلت جملتين غير مترابطتين. ويسلوني أن كل الشباب أجادوا الحديث بما فيهم محمد الذي قال إنه لا يجيد الكلام. لكنه أجاده بطريقته وأشاع بهجة توازي خفة دم حسام ليحدث التوازن ويغطيان مع ثقل أحمد الهنّة التي بدرت مني. وينضم إلينا الرجل الطيب الكريم د.بستاني.

ينتهي الكلام.. وأستفيق أخيراً حيث شممت رائحة البلد في المكان؛ فأكواب الخروب والكركديه الرقيقة تدور علينا، والأسر تحيطنا، والود البلدي الجميل يغمرنا، وعمو هشام والد محمد يشجعني ومع كلمات التشجيع خمسة جنيه! فكل حبي لكل من حضر وكل من وقف لأوقع له. وشكراً لأصغر قارئة وقعت لها وهي في الصف السادس والأكبر منها قليلاً في الصف الأول الثانوي.. شكراً لعين مروة الجميلة وياسمين وهما تتابعاني بابتسامة جعلتني أتشجع وأكمل رغم الرهبة. وشكراً خاص لنور وحنين وحضن طنط مامة حسام. د

تودعنا الجماهير بعد محاولات عديدة لاستضافتنا وقضاء الليلة في بيوتهم الرحبة. ونخرج من المنصورة محملين بحلوياتها الباورنية وهدية لي من هبة الجميلة فيها من الحب بلون البنفسج. د

وإذا نسيتِ هاكون نهايتك.. وإذا وفيتِ هاكون شهيدك
وكل ما أرحل هتكوني غايتي.. وكل ما أرجع هاكون وليدك
تنقص نجوم السما أزيدك.. الفجر يغرق آخد بإيدك
أجمع سواد الألم في عيني.. وأصب نهر الهوى في وريدك

16 comments:

yasmine said...

الحفلة بجد كانت جميلة وانتم نورتم المنصورة
بس على فكرة انا واصحابي جينا اول ناس قبل حتى مالكراسي تتنظم
على فكرة انتى اتكلمتى حلو اوى يكن انتى اتفاجئتى انك هتتكلمى الاول بس بعد كده انطلقتى
ويارب بقي الكتاب الجاى بتاعك يكون فيه القصص اللى انتى عايزة تنشريهاويكسر الدنيا
اه هو ياسمين اللى بتتكلمى عنها دى انا يعنى انا كده هتغر فى نفسي
وبجد انا سعيدة اوى انى شفتكم كلكم وشفت جو الحب اللى بيربط بينكم
سلام

Doaa Samir said...

ياسمين
يا هلا يا هلا.. ياسمين عندي؟ يا مرحبا يا مرحبا. إنت اللي نورت يا ياسمين مع أصحابك. وسوري مش شفتك أنا في الأول. العتب على النظر اللي كان تايه ساعتها. كنت فرحانة بيكم أوي وكنت بادور على عيون بنانيت زيي أتونس بيها خصوصاً وإني كنت حاسة إني في امتحان في حضور ناس كبيرة ومخضرمة وليهم نظرة في الحياة والبني آدمين زي طنط مامة حسام وطنط مامة محمد وعمو والد محمد وطنط أخت حسام.
ولا يهمك.. اتغري براحتك.. وربنا يسمع منك يا رب الدعوة الحلوة دي.
(:

حسام مصطفي إبراهيم said...

نورتي المنصورة يا دعاء .. وبجد كنتي هايلة .. مستنيينك في حفلة توقيع كتابك الثاني.

Doaa Samir said...

أبو مصطفى

أول مرة أعرف إنك مجامل بالدرجة دي اللي تغيظ واحدة بتحب الصراحة زيي. الله يكرمك يا رب.. إنت اللي كنت هايل حقيقي مش مجاملة ومستنية توقيع كتابك إنت التاني والطبعة التانية من يوميات مدرس يا أستاذ.
وبوس الولد القمور اللي اسمه مصطفى.. وعشان تعرف النهارده وأنا باحكي لهم عن اليوم في المجلة قلت احنا جينا الأول ثم مصطفى ثم محمد.. فصححوا لي: قصدك حسام! قلت لهم لأ خلاااااااص.. لقد تم اختزال حسام في مصطفى.. ودمت أنت ومصطفى

sarah la tulipe rose said...

الف مبروك و بجد استمتعت بمزجك للاغنية بالوصف السلس المتسلسل
يارب دياما في نجاح و من توفيق لتوفيق و عقبال الكتاب التاني انشاء الله
الف مبروك و حقيقي تستاهلي كل خير يا جميلة:)

ميشيل حنا said...

ألف مبروك يا دعاء
كان نفسي آجي لولا جهلي الكامل بجغرافية المكان

ميشيل حنا said...

ألف مبروك يا دعاء
كان نفسي آجي لولا جهلي الكامل بجغرافية المكان

هبة المنصورى said...

إحم..الشريط ده أنا لسه سامعاه قريب..وده لإن فيه غنوه تشبه
When You Say Nothing At All
وبتقول

من غير ماتتكلمى
مدى العيون سلمى
فوق الحيطان ارسمى
الحلم متفسر
وبكرة جاى أخضر
وانتى بتتبسمى

والشريط ده كمان مع إنه قديم أوى كده دايماً على الحجار بياخد منه غنوة "الليلة ليكى" يبدأ بيها حفلاته ف الساقية وغنوة "ياااه..يااه" ينهى بيها.. و"أنا كنت عيدك" و"لما الشتا يدق الببان" ماستربيسيز وبرضه ف نفس الشريط ده اللى مالوش حل
وممكن تكونى ف ابتدائى لما الشريط نزل بس تفهميه لما تكبرى وتعرفى إن القديم كان متكلف بجد ومعمول بمزاااااج

المهم المنصورة بجد نورت يا دعاء.. وضرورى تتكرر.. والعنوان مايتوهش"أمام فنجان قهوة..تحت شجرة ظليلة"..يخرب عقلك..لو كل العناوين كده ماكنش حد تاه أبداً :)

احمد عزت said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا مش عارف اقول ايه
انا اسمى احمد
وحضرت حفل توقيع الكتاب بتاعك يا اخت دعاء
انا معرفش حد فيكم

احمد عمار ودعء وحسام ومحمد
مكنتش اعرف اى حد فيكم
وحضرت بدعوه من صديق للا
بجد
كنتم اكثر من رائعين

وبصراحه كانت حلفه مميزة
وكنت معجب جدا بما قلتوه عن مشواركم
واتمنى لكم مزيد من التوفيق

Doaa Samir said...

سارة

الله يبارك فيكِ يا سارة.. وميرسي ليكِ كتير. وربنا يستجيب دعاءك يا جميل
:*

د. ميشيل

يا دي النور يا دُك... د.ميشيل يعلق في كروان ومرتين مرة واحدة ولو خطأ كمبيوتري؟! الله يبارك فيك كنت هتشرفنا والله. بس لا بد لك من زيارة للمنصورة لأن جغرافية المكان فيها عبقرية وروح حلوة محرومين منها احنا أهل القاهرة القاهرة! د


هبة
عارفة أنا الأغنية دي برضه.. والله يخليكِ يا هوبا المنصورة منورة بيكِ إنت واللي زيك. إنما ايه رأيك في العنوان؟ هو مفتكس صحيح بس ده اللي دماغي راحت ليه.. أصل أغلب الأشياء اللي ربطتنا ومصادفة من هذا القبيل.
إنما مش قلتِ لي رأيك.. يا رب يكون عجبك.. العنوان طبعاً!!د



أحمد عزت

أهلا بيك يا أحمد نورت البلوج زي ما نورت الحفل وميرسي ليك كتير على كلامك الجميل هنا وعلى حضورك رغم إنك مش كنت تعرف ولا واحد مننا. وربنا يسمع منك يا رب
(:

شمس الضحى said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الف مبروك على النجاح الباهر ده
ويارب يكون النجاح خليفك دايماً
بصراحه دى اول حاجه اقرئها ليكى
بس اكيد انتى مبدعه زى استاذ حسام
تقبلى تعليقى

Doaa Samir said...

شمس الضحى

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. أهلا بيكِ يا شمس الضحى. الله يبارك فيك وميرسي ليكِ كتير. وده يبقى شرف لما أكون مبدعة زي الأستاذ حسام.. هاسيبك بقى إنت اللي تحكمي بعد ما تقرأي إذا كان يجي مني ولا لأ.. ويا رب أكون عند حسن ظنك..
(:

عصفور طل من الشباك said...

كنت متابعاكم عن طريق هبة وبلوج هبة

ربنا معاكم بصراحة السلسلة دي أكثر من رائعة

Doaa Samir said...

عصفور طل من الشباك


من زمان مش طليتِ من الشباك يا عصفورة.. ميرسي ليك كتير على المتابعة وعلى الكلام اللطيف.
اللهم آمين

سايكووو said...

نورتي المنصوره يا جميله
و اشكرك جزيلا انك لسه فاكره اسمي- مروه- و انتي بجد ليكي اسلوب جميل يخلي اي حد يتشد ليكي
و يارب عقبال الكتاب التاني و التالت و.... و ان شاء الله ما حد حوش
:)

Anonymous said...

一夜情聊天室,一夜情,情色聊天室,情色,美女交友,交友,AIO交友愛情館,AIO,成人交友,愛情公寓,做愛影片,做愛,性愛,微風成人區,微風成人,嘟嘟成人網,成人影片,成人,成人貼圖,18成人,成人圖片區,成人圖片,成人影城,成人小說,成人文章,成人網站,成人論壇,情色貼圖,色情貼圖,色情A片,A片,色情小說,情色小說,情色文學,寄情築園小遊戲, 情色A片,色情影片,AV女優,AV,A漫,免費A片,A片下載

情色,A片,AIO,AV,日本AV,色情A片,AV女優,A漫,免費A片,A片下載,情色A片,哈啦聊天室,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,080視訊聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,免費視訊聊天,上班族聊天室,080中部人聊天室,視訊聊天室,視訊聊天,成人聊天室,一夜情聊天室,辣妹視訊,情色視訊,成人,成人影片,成人光碟,成人影城,自拍

A片,AIO,AV,日本AV,色情A片,AV女優,A漫,AIO交友愛情館,線上A片,免費A片,A片下載,情色A片,微風成人,嘟嘟成人網,成人,成人影片,成人光碟,成人影城,成人交友,愛情公寓,色情聊天室,情色貼圖,色情,色情影片,做愛,情色,哈啦聊天室,聊天室,UT聊天室,豆豆聊天室,尋夢園聊天室,080視訊聊天室,080聊天室,080苗栗人聊天室,自拍,性愛

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,A片,A片,情色,A片,A片,情色,情趣用品,情趣用品,A片,A片,情色,情色

情色視訊,美女視訊,辣妹視訊,視訊聊天室,視訊交友網,免費視訊聊天,視訊交友90739,視訊,免費視訊,情人視訊網,視訊辣妹,影音視訊聊天室,視訊交友,視訊聊天,免費視訊聊天室,成人視訊,UT聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,聊天室尋夢園,080聊天室,080苗栗人聊天室,上班族聊天室,小高聊天室